تظاهرة لمئات السودانيين بمدينة الأُبيض تنديدا بمقتل خمسة طلاب

تظاهر المئات في شوارع مدينة الأُبيض في وسط السودان الأربعاء، تندّيدا بمقتل ستة متظاهرين بالرصاص بينهم خمسة طلاب خلال مسيرة الإثنين.

وهتف المحتجون في مسيرة ضمت رجالا ونساء «الدم بالدم لا نقبل الديّة» فيما كانوا يجوبون شوارع الأُبيض حيث قتل المتظاهرون الستة، وفق «فرانس برس».

وحمل العديد منهم أعلام السودان وصورا للضحايا فيما كانوا يتجمعون في ميدان قرب مقر الجيش في وسط المدينة بعدما ساروا في مناطق متفرقة من المدينة. وقالت المتظاهرة فاطمة «ليس من المقبول أن يطلقوا الرصاص الحي على أطفال لا يفعلون شيئا سوى الهتاف». وتابعت بغضب «نريد ان يقدم للعدالة فورا من ارتكب هذه الجريمة».

وقتل ستة أشخاص بينهم خمسة من طلاب المدارس الثانوية، بالرصاص أثناء تظاهرة ضد تزايد شح الخبز والوقود في المدينة. واندلعت التظاهرات ضد الرئيس السابق عمر البشير أساسا في 19 ديسمبر الفائت بسبب رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف قبل أن تتحول سريعا لحركة احتجاجات واسعة ضد البشير في أرجاء البلاد.

ولم تشهد الأُبيض، المدينة الواقعة على بعد 350 كلم جنوب غرب الخرطوم، تظاهرات كبيرة ضد البشير خلال حركة الاحتجاجات التي انتهت بإطاحته في 11 أبريل. وفي الخرطوم، دعا تجمع المهنيين الذي أطلق الاحتجاجات أنصاره الى تظاهرات حاشدة في ارجاء البلاد الخميس تحت شعار «القصاص العادل» لضحايا الأُبيض.

وطالب القيادي في التجمع اسماعيل التاج المجلس العسكري «بتقديم المتورطين في المجزرة (في الأبيض) للمحاسبة والمحاكمة بالسرعة المطلوبة»، كما حمّله مسؤولية حماية تظاهرات الخميس.