الأميرة هيا زوجة حاكم دبي تتقدم بطلب لحمايتها من الزواج القسري في بريطانيا

ذكرت وكالة «برس أسوشييشن» البريطانية أن الأميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تقدمت بطلب أمر حماية من الزواج القسري خلال جلسة استماع في محكمة في لندن الثلاثاء تتعلق بمصلحة طفليهما.

وتقدمت الأميرة هيا (45 عامًا) زوجة حاكم إمارة دبي رئيس وزراء الإمارات الشيخ محمد (70 عامًا) بطلب الحماية وطلب وحضانة طفليهما وعدم التعرض لها بالإساءة، بحسب ما استمعت المحكمة العليا، وفق «فرانس برس».

ولم يعرف تفاصيل طلب الحماية من الزواج القسري الذي تقدمت به الأميرة، بحسب ما ذكرت وكالة «برس أسوشييشن المحلية».

وتدور معركة قضائية بين الزوجين حول مصلحة طفليهما، ويرأس جلسة الاستماع القاضي أندرو ماكفرلين، رئيس قسم الأسرة في المحكمة العليا لإنجلترا وويلز. ويتم النظر في القضية في مجمع محاكم العدل الملكية في لندن، ومن المقرر أن تجري جلسة أولية الثلاثاء.

وسمح القاضي للإعلام بنشر نبأ بأن الأميرة هيا تقدمت بالطلبات. كما استمعت المحكمة إلى أن الشيخ محمد تقدم للمحكمة العليا بطلب إعادة أطفاله إلى دبي. ويمكن لهذه الطلبات أن تساعد الشخص الذي أجبر على الزواج أو يجبر على البقاء في زواج.

ويمكن للشخص المتضرر أو شخص آخر بتصريح من المحكمة التقدم بهذا الطلب في حال التعرض لـ«القوة الجسدية، والضغط العاطفي، أو التهديد أو أن يكون الشخص ضحية للإساءة النفسية»، بحسب قانون أوامر الحماية. ورفض القاضي طلبًا من محامي الشيخ محمد بفرض قيود على نشر بعض التفاصيل. وقال «هناك اهتمام عام ... بالإجراءات المنظورة أمام المحكمة».

وكان القاضي ماكفرلين قرر سابقًا السماح فقط للصحفيين المعتمدين العاملين مع وسائل الإعلام التي مقراتها ضمن النطاق القضائي لإنجلترا وويلز، بحضور إجراءات المحكمة.

ووصلت الأميرة هيا إلى المحكمة برفقة محاميتها فيونا شاكلتون التي مثلت ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز في قضية طلاقه من الأميرة ديانا. وتمثل الشيخ آل مكتوم المحامية هيلين وورد التي عملت مع المخرج غاي ريتشي في قضية طلاقه من المغنية مادونا. ولم يحضر الشيخ محمد الجلسة. ومن المقرر أن تستمر جلسة الاستماع الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط