أورسولا فون در لايين تسعى إلى «إعادة التوازن» للاتحاد الأوروبي

دعت أورسولا فون در لايين، التي انتخبها البرلمان الأوروبي رئيسة للمفوضية الأوروبية، الثلاثاء، خلال زيارة زغرب إلى إعادة التوازن للاتحاد الأوروبي؛ لتتمكن من مجابهة التحديات التي تنتظرها بنجاح.

وصرحت للصحفيين قبل لقاء مع رئيس الوزراء الكرواتي أندريي بلينكوفيتش: «هدفي السياسي هو إعادة التوازن للاتحاد الأوروبي بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، البلدان الصغيرة والدول الأكبر (الأعضاء)، الجدد والقدامى»، وفق «فرانس برس».

وقالت: «العالم يرغب أكثر بأوروبا ويحتاج إلى صوت أوروبي قوي لن يسمع إلا إذا كنا متحدين». وأضافت: «نعلم جميعًا أننا لن نواجه التحديات إلا إذا كنا متحدين ومزدهرين».

ويواجه الاتحاد الأوروبي تحديات عدة منها «بريكست» أو الوضع الديموغرافي، كما أعلنت فون در لايين. وضرورة إصلاح الاتحاد الأوروبي أحد المشاريع التي يصر عليها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وكرواتيا التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي العام 2013 ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد في يناير 2020.

وأعلنت فون دير لايين الخميس الماضي، خلال زيارة لوارسو، أنها ستطلق مشاورات واسعة حول مستقبل الاتحاد الأوروبي لدى تولي مهامها في نوفمبر. وأضافت: «نود إطلاق مؤتمر حول مستقبل أوروبا سينظم في دولنا الأعضاء وسيتمحور حول الطريقة التي ترى فيها الشعوب والأوروبيون مستقبل الاتحاد الأوروبي».

والأسبوع الماضي زارت فون در لايين أولاً باريس المحطة الأولى منذ انتخابها. وصرحت: «إننا متفقون على العمل معًا لأوروبا أقوى وموحدة وطموحة». وأضافت: «أعلم أنكم إلى جانبي»، متوجهة إلى الرئيس الفرنسي الذي شكرته على «دعمه» لانتخابها.

المزيد من بوابة الوسط