ألمانيا تسلّم بلجيكا بوسنيًا متّهمًا بالتورّط في اعتداءات باريس

أعلنت النيابة العامة الألمانية أنها سلّمت السلطات البلجيكية الإثنين مطلوبًا بوسنيًا يشتبه بتورّطه في اعتداءات باريس 2015.

وقال الناطق باسم النيابة العامة في ناومبرغ كلاوس تيفيس إن المطلوب البالغ 39 عامًا والذي يشتبه في أنه اشترى أسلحة لمنفّذي الاعتداءات قد «تم ترحيله هذا الصباح»، وفق «فرانس برس».

وفي نوفمبر 2015 نفّذ مسلّحون وانتحاريون من تنظيم «داعش» هجمات متزامنة في باريس استهدفت مسرح باتاكلان وملعب استاد دو فرانس ومقاهي أسفرت عن 130 قتيلا. وكانت السلطات الألمانية قد أعلنت الشهر الماضي توقيف المشتبه به ليل 19-20 يونيو بناء على مذكرة أوروبية أصدرتها السلطات القضائية البلجيكية.

وهو متّهم بـ«مساعدة منظمة إرهابية مرتبطة باعتداءات إرهابية استهدف أحدها مسرح باتاكلان في باريس في 13 نوفمبر 2015». وقالت السلطات الألمانية إنه مطلوب في تحقيق منفصل يطال مواطنين بوسنيين بشبهة انتهاك قوانين الحد من الأسلحة الحربية.

وتبنى تنظيم «داعش» الذي كان يسيطر حينها على مساحات شاسعة في سوريا والعراق، اعتداءات باريس التي يعتقد أنه تم التخطيط لها في بروكسل.

كذلك تبنى التنظيم تفجيرين انتحاريين شهدتهما العاصمة البلجيكية في 22 مارس 2016 وأسفرا عن مقتل 32 شخصًا وجرح المئات. ويشتبه في أن خلية بروكسل شاركت في تدبير اعتداءات باريس وبروكسل وتنفيذهما.