الصومال: إصابة رئيس بلدية مقديشو في تفجير «إرهابي»

أصيب رئيس بلدية مقديشو عبد الرحمن عمر عثمان بجروح في انفجار «إرهابي» الأربعاء في مقر البلدية ناجم على الأرجح عن تفجير انتحاري، كما أعلن مساعده.

وقال محمد عبد الله تولاه لإذاعة مقديشو الحكومية إنّ «رئيس البلدية أصيب في الانفجار وهو حالياً يتلقى العلاج. لقد أصيب أيضاً بعض من مساعديه. هذا العمل الإرهابي لن يثنينا عن خدمة الجمهور»، وفق «فرانس برس».

واكد مسؤول أمني أنّ الانفجار وقع في مقر البلدية أثناء إقامة حفل استقبال. وقال مهدي عبد الرحمن «وقع الانفجار في الداخل لكننا غير متأكّدين ما سببه تحديداً، بعض التقارير تشير الى ان انتحارياً فعل ذلك، وأنه أوقع ضحايا».

ويأتي هذا الانفجار بعد يومين من مقتل 17 شخصاً على الاقل وإصابة 28 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب نقطة مراقبة على الطريق المؤدية الى مطار مقديشو واعلنت حركة الشباب المتطرفة مسؤوليتها عنه.

وبعد طردها من مقديشو في 2011، خسرت حركة الشباب القسم الأكبر من معاقلها. لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية شاسعة تشن منها عمليات واعتداءات انتحارية، بما في ذلك في العاصمة، ضد اهداف حكومية وامنية او مدنية.

وقد توعدت الحركة بالإطاحة بالحكومة الصومالية التي تدعمها المجموعة الدولية و20 الف رجل من قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال «أميصوم».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط