ضابط أميركي: سفينة عسكرية «ربما أسقطت طائرتين إيرانيتين مسيرتين في الخليج»

صرح قائد القيادة الأميركية الوسطى «سنتكوم» الجنرال كينيث ماكنزي، الثلاثاء، بأن سفينة عسكرية أميركية ربما أسقطت طائرتين إيرانيتين مسيرتين في منطقة الخليج الأسبوع الماضي.

وقال الجنرال ماكنزي لشبكة «سي بي إس» في مقابلة على متن السفينة «يو إس إس بوكسر» التي كانت في قلب ذلك الحدث «نحن واثقون من أننا أسقطنا طائرة مسيرة واحدة، وربما أسقطنا طائرة ثانية»، حسبما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأضاف «وكما هو الحال دائما، فقد كانت صورة تكتيكية معقدة، ونعتقد (أننا أسقطنا) طائرتين مسيرتين.. ربما كانت هناك طائرات أكثر لم نكن نعلم بها».

فيما لفت متحدث باسم «سنتكوم» الكولونيل إيرل براون أن السفينة قامت بـ«عمل دفاعي بعد احتكاك عدائي من قبل (طائرتين مسيرتين) إيرانيتين في المياه الدولية»، مضيفا «راقبنا واحدة تتحطم في المياه لكننا لم نلحظ أي ارتطام بالمياه للثانية».

وأشار الى أن الولايات المتحدة «تحتفظ بحقها في الدفاع عن جنودها ومنشآتها ومصالحها وتدعو جميع الدول لإدانة أي محاولة لتعطيل حرية الملاحة والتجارة الدولية».

ونفت إيران فقدان إحدى طائراتها المسيرة بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن السفينة «يو إس إس بوكسر» أسقطت طائرة إيرانية مسيرة.