بومبيو: أسانغ سيرحل إلى الولايات المتحدة ليحاكم بتهمة التجسس

استقبال الرئيس لينين مورينو لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مدينة غواياكيل في الاكوادور، 20 يوليو 2019. (أ ف ب)

أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن بريطانيا سترحِّل مؤسس موقع «ويكيليكس»، جوليان أسانغ، إلى الولايات المتحدة ليحاكم فيها بتهمة التجسس، وفق تصريحات نشرتها الأحد جريدة «إل يونفرسو» الإكوادورية.

وقال بومبيو: «قدمنا الطلب وبالتالي سيرحَّل إلى الولايات المتحدة، حيث يلاحقه القضاء»، وفق «فرانس برس». وأضاف وزير الخارجية الذي كان التقى، السبت، الرئيس لينين مورينو خلال زيارة إلى الإكوادور، «لا يمكنني إعطاء تعليقات إضافية، لكن حكومتي تعتقد بأهمية أن تقتص العدالة من هذا الرجل الذي شكَّل خطرًا على العالم وعرض جنودًا أميركيين للخطر».

وقبل أسبوع، أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون أوروبا والقارة الأميركية آلن دانكن خلال زيارة إلى الإكوادور أنّ أسانغ لن يرحَّل إلى دولة يمكن أن يواجه فيها عقوبة الإعدام.

وتتهم الولايات المتحدة أسانغ بالتجسس وطالبت بتسلمه. ومن المتوقع أن ينظر القضاء البريطاني في الطلب الأميركي نهاية فبراير 2020. ويسمح القضاء الفدرالي الأميركي بعقوبة الإعدام في جرائم تستوجب ذلك، بينها التجسس، وفق الموقع المتخصص مركز، معلومات عقوبة الإعدام.

وتوجه الولايات المتحدة 18 تهمة لأسانغ، وفي حال إدانته بها كلها يمكن الحكم عليه بالسجن 175 عامًا. وتتعلق غالبية التهم بالحصول على وثائق عسكرية ودبلوماسية سرية للغاية ونشرها. ولجأ أسانغ، الأسترالي العام 2012، إلى سفارة الإكوادور في لندن وظل فيها حتى 11 أبريل الماضي، حين اعتقلته الشرطة البريطانية بموافقة الدولة الأميركية الجنوبية.