إيران تفرج عن إحدى ناقلتي النفط البريطانيتين اللتين احتجزتهما الجمعة

أعلنت شركة «نوربولك» البريطانية للشحن البحري ليل الجمعة أنّ الحرس الثوري الإيراني أفرج عن سفينتها، ناقلة النفط «مصدر»، بعدما استولى عليها عناصره لبعض الوقت أثناء إبحارها في مضيق هرمز.

وقالت الشركة في بيان إن «الاتصالات استعيدت مع السفينة، وقد أكّد قائد السفينة أنّ الحرّاس المسلّحين غادروها وأنّ السفينة حرّة لمواصلة رحلتها وجميع أفراد الطاقم في أمان وبخير».

وأعلنت بريطانيا أنّ إيران احتجزت الجمعة ناقلتي نفط أثناء عبورهما مضيق هرمز، معتبرة هذا العمل «غير مقبول» و«مقلق للغاية».

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت في بيان نقلته وكالة «فرانس برس» «أنا قلق للغاية من مصادرة سفينتين بحريتين من قبل السلطات الإيرانية في مضيق هرمز»، مؤكداً أنّ «أعمال الاحتجاز هذه غير مقبولة».

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في وقت سابق اليوم (الجمعة)، أنه احتجز ناقلة النفط البريطانية «ستينا إمبيرو» لدى عبورها مضيق هرمز.

المزيد من بوابة الوسط