ترامب يعلن تدمير طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء اليوم الخميس، أن «سفينة حربية أميركية دمرت طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز» حسب ما ذكرت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية.

وذكر ترامب، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، أن الطائرة المسيرة اقتربت على مسافة ألف ياردة من سفينة عسكرية أميركية، ولم تستجب للتحذيرات الصادرة لها، مضيفا أنه تم تدميرها على الفور.

وقال ترامب إن «الطائرة المسيرة هددت سلامة المدمرة وطاقمها»، واصفا عملية الإسقاط بأنها «عمل دفاعي بعد أن أخفق الإيرانيون في الاستجابة للتحذيرات المتكررة لها بالابتعاد».

وأضاف ترامب أن «الولايات المتحدة تحتفظ بحق الدفاع عن موظفينا ومنشآتنا، وتناشد جميع الدول أن تدين محاولات إيران تعطيل حرية الملاحة والتجارة العالمية».

وتابع ترامب «هذه أحدث حلقة من مسلسل طويل من الأعمال الاستفزازية والعدائية التي تقوم بها إيران ضد السفن العاملة في المياه الدولية».

وقال «أدعو بقية الدول إلى حماية سفنها أثناء مرورها عبر المضيق والعمل معنا في المستقبل».

ويأتي إسقاط هذه الطائرة في وقت يتصاعد فيه التوتر في منطقة الخليج بين الولايات المتحدة وإيران منذ أعادت إدارة الرئيس الجمهوري فرض عقوبات اقتصادية على الجمهورية الإسلامية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الحرس الثوري الإيراني، احتجاز «ناقلة نفط أجنبية»، كانت «تهرب المحروقات»، حسب تعبيره، في منطقة الخليج، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأفاد الموقع الرسمي للحرس، «سيبا نيوز»، أنه تم اعتراض الناقلة الصهريج في 14 يوليو «جنوب جزيرة لارك» في مضيق هرمز، من دون تقديم تفاصيل حول اسم الناقلة أوالعلم الذي ترفعه.

ثمنها 123 مليون دولار.. تعرف على طائرة التجسس الأميركية التي أسقطتها إيران

وفي 20 يونيو الماضي، أسقط الحرس الثوري الإيراني، طائرة تجسس أميركية بدون طيار، لدى «اختراقها المجال الجوي لإيران».