إدانة بريطاني من أصل سوداني بمحاولة قتل جمع أمام البرلمان دهسًا بسيارته

دانت هيئة محلفين في لندن، الأربعاء، رجلًا بريطانيًّا من أصل سوداني بمحاولة قتل جمع من المدنيين والشرطيين دهسًا بسيارته أمام البرلمان البريطاني العام الماضي، في هجوم قالت النيابة العامة إن دافعه إرهابي.

وخلص المحلفون في محكمة «أولد بيلي» الجنائية في وسط إنكلترا إلى أن صالح خاطر (30 عامًا) قام «بمحاولة متعمدة لقتل وتشويه أكبر عدد ممكن من الناس» عندما اندفع بسيارته باتجاه ركاب دراجات هوائية وعناصر شرطة في وستمنستر في أغسطس الماضي، وفق «فرانس برس».

والهجوم الذي وقع في 14 أغسطس لم يسفر عن سقوط قتلى بعدما اصطدمت السيارة بحواجز أمنية كانت موضوعة خارج البرلمان، لكنه أوقع عددًا من الجرحى. واعتبر قسم مكافحة الإرهاب في النيابة العامة البريطانية «سي بي إس» أن الهجوم كان دافعه إرهابيًّا على الأرجح ذلك أن المتهم اختار «موقعًا مميزًا ذا أهمية وطنية تعرض لهجمات إرهابية في الماضي القريب».

وقالت جيني هوبكنز، من قسم مكافحة الإرهاب، «مهما كانت دوافعه فهذا لم يكن حادثًا، لقد كان محاولة متعمدة للقتل وتشويه أكبر عدد ممكن من الناس». وبحسب النيابة العامة فإن خاطر الذي يقطن في برمنغهام بوسط إنجلترا، حاول في اليوم السابق للهجوم تقديم طلب لاستصدار جواز سفر على عجل، لكنه لم يوفق في مسعاه.

وكانت المحكمة استمعت إلى خاطر، الذي وُلد في السودان وحصل على حق اللجوء في بريطانيا العام 2010، وقد دفع أمامها بأن ما حصل يومها مجرد حادث سير وليس هجومًا متعمدًا. غير أن تحليل لقطات كاميرات المراقبة أظهر، بحسب الادعاء العام، أن المتهم قام بمناورة بسيارته متعمدًا في اللحظات التي سبقت الهجوم «بمستوى عالٍ من التركيز»

وقالت هوبكنز: «إن قيادته كانت دقيقة للغاية حتى أنه يصعب على محققي الحوادث المؤهلين تكرار المناورة التي قام بها». وأضافت: «إن ردود الفعل السريعة والحظ حالت دون مقتل أي شخص»، وسيصدر الحكم بحق المدان لاحقًا، وهو يواجه عقوبة قد تصل إلى السجن لمدى الحياة.