ارتفاع حصيلة الزلزال في إندونيسيا إلى 5 قتلى

معلمتان تسيران بجوار البلاط الذي سقط من سطح مبنى مدرسة بعد زلزال ضرب المنطقة في جميباران في جزيرة بالي الإندونيسية في 16 يوليو 2019. (فرانس برس)

قال مسؤول إندونيسي، الأربعاء، إن عدد قتلى الزلزال الذي ضرب سلسلة جزر نائية نهاية الأسبوع الماضي ارتفع إلى خمسة فيما لا يزال آلاف الأشخاص يقيمون في مراكز إيواء. 

وقال الناطق باسم وكالة الإغاثة في إندونيسيا أجوس ويبوو، في بيان، «قتل خمسة أشخاص سقطت عليهم الأنقاض»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وضرب الزلزال الذي بلغت قوته 7.3 درجة على بعد حوالي 165 كلم جنوب بلدة تيرنات كبرى مدن إقليم شمال مالوكو مساء الأحد، وفقًا لما ذكرته هيئة المسح الجيولوجي الأميركية. 

وتضرر بسبب الزلزال ما يقرب من ألف منزل جنوب منطقة هالماهيرا ذات الكثافة السكانية المنخفضة التي كانت الأقرب إلى مركز الزلزال.

ولجأ أكثر من 3 آلاف شخص إلى المباني الحكومية والمدارس خشية هزات ارتدادية. 

وأعلنت السلطات المحلية في الإقليم حالة الطوارئ وبدأت في إنشاء مراكز لتوزيع المساعدات والخيام. 

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تعرض إقليم شمال مالوكو إلى هزة أرضية بلغت قوتها 6.9 درجة.

وتشهد إندونيسيا نشاطًا زلزاليًا وبركانيًا متكررًا بسبب موقعها على «حزام النار» في المحيط الهادئ حيث تتصادم الصفائح التكتونية. 

وفي العام الماضي تسبب زلزال بلغت قوته 7.6 درجة وتسونامي لاحق في بالو بجزيرة سولاويسي في مقتل أكثر من 2200 شخص وفقدان الآلاف. 

وفي ديسمبر 2004، ضرب زلزال مدمر بلغت قوته 9,1 درجة قبالة سواحل سومطرة متسببًا بموجة تسونامي أسفرت عن مقتل الآلاف في أنحاء منطقة المحيط الهندي، بينهم 170 ألفًا في إندونيسيا.

المزيد من بوابة الوسط