محادثات بين السعودية وشركة صناعات دفاعية جنوب أفريقية

تواصل الشركة السعودية للصناعات العسكرية إجراء محادثات الشراكة التجارية مع شركة «دينيل» الدفاعية الجنوب أفريقية، التي قالت هذا الشهر إنها لن تبيع حصة للشركة السعودية.

وقال داني دو توا، الرئيس التنفيذي لشركة «دينيل»، إن الشركة المملوكة للدولة منفتحة على الدخول في شراكات، لكنها لن تبيع أسهمًا أو تتنازل عن حقوق ملكية فكرية للشركة السعودية للصناعات العسكرية التي قدمت عرضًا قيمته مليار دولار العام الماضي من أجل شراكة واسعة، وفق «رويترز».

وقال أندرياس شوير، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية، «المحادثات ‬‬‬مستمرة»، مضيفًا: «الاستحواذ على حصة هو مجرد خيار لكن لا تزال هناك خيارات متعددة». وأضاف أن هذا يشمل الشراكة في برامج أو العمل على مشروعات في مجالات جديدة.

وتأسست الشركة السعودية للصناعات العسكرية العام 2017 بهدف تطوير صناعة دفاع مستدامة تجاريًّا في المملكة. ووقعت الشركة أكثر من 24 اتفاقية مع شركات دولية لتطوير الصناعة المحلية، وأُعلن هذا الشهر أن الشركة السعودية ستتعاون مع مجموعة «باراماونت» الدفاعية الجنوب أفريقية الخاصة.

وحصلت السعودية وحلفاؤها على قرابة نصف صادرات السلاح الجنوب أفريقية في الفترة الأخيرة، ويشكلون قسمًا كبيرًا من الطلبيات في المستقبل.