بايدن يتعهد بقمتين دوليتين حول الديمقراطية والمناخ حال انتُخب رئيسًا

النائب السابق للرئيس باراك أوباما جو بايدن (ا ف ب)

وعد جو بايدن المرشح الديمقراطي الأوفر حظًا حاليًا في السباق إلى البيت الأبيض، بتنظيم قمة دولية حول القيم الديمقراطية التي قوّضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحسب قوله، في حال انتُخب رئيسًا للولايات المتحدة في 2020.

اقرأ أيضًا: جو بايدن يحذر من حرب جديدة: سياسة ترامب تجاه إيران «كارثية»

وقال النائب السابق للرئيس باراك أوباما في نيويورك، إن الخطوط العريضة للسياسة الخارجية التي سينتهجها كرئيس ستكون «مبنيّة على أهداف واضحة واستراتيجيات سليمة، وليس على نوبات غضب على تويتر»، وفق ما نقلت «فرانس برس».

وأضاف أن «العالم يرى ترامب كما هو: غير صادق ومضلل ومتهوّر. وفي بعض الأحيان، فاسد وغير كفوء إلى حدّ كبير وغير قادر برأيي على تولي قيادة عالمية وكذلك قيادة بلادنا».

وأعلن بايدن أن هذه القمة ستُعقد في السنة الأولى من رئاسته، وستعيد التأكيد على الالتزامات في ما يخصّ القيم الديمقراطية وستُشرك المجتمع المدني، على حد قوله. وأضاف بايدن أن «القادة الذين سيشاركون فيها يجب أن يكونوا مستعدين للتعاون ولاتخاذ تعهدات ملموسة لمواجهة الفساد والمضي قدمًا في مجال حقوق الإنسان في بلدانهم».

وقال: «يجب أن نكون صادقين تجاه أصدقائنا الذين لا يقومون بما يكفي وتحضير جدول أعمال مشترك لمحاربة التهديدات الكبيرة ضد قيمنا المشتركة».

وفي أول مئة يوم من ولايته الرئاسية في حال انتُخب، سيدعو بايدن إلى قمة أخرى بشأن المناخ يجب خلالها أن يلتزم باعثو ثاني أكسيد الكربون بـ«أهداف وطنية طموحة أكثر» بهدف مكافحة الاحتباس الحراري.

اقرأ أيضًا: بايدن: ترامب وضع الولايات المتحدة «بوضع رهيب»

وانسحب ترامب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس حول المناخ التي تفاوض بشأنها سلفه باراك أوباما معتبرًا أنها مضرة للاقتصاد الأول في العالم.

ويحظى بايدن (76 عامًا) بتقدّم مريح في استطلاعات الرأي للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي رغم أنه تراجع قليلاً بعد أن واجه وضعًا صعبًا إثر المناظرة التلفزيونية الأولى بين المرشحين في أواخر يونيو.