«الطاقة الذرية»: إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء 4.5 بالمئة

أكد دبلوماسيون أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت الدول الأعضاء في اجتماع مغلق يوم الأربعاء أن إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء 4.5 في المئة، أي بما يفوق مستوى 3.67 في المئة الذي يسمح به الاتفاق النووي مع القوى العالمية.

وقالت الوكالة الإثنين الماضي إن إيران تخطت حد النقاء المسموح به عند 3.67 في المئة وذلك في ثاني خطواتها المخالفة للاتفاق النووي في غضون أسبوعين. ونقلت وكالة «الطلبة» للأنباء عن ناطق إيراني قوله إن طهران تجاوزت حد 4.5 في المئة، بحسب «رويترز».

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يبلغ حاليا 213.5 كيلوجرام، أي أنه يفوق الحد المسموح به في الاتفاق وهو 202.8 كيلوجرام ويزيد عن الحد الذي تحققت منه الوكالة في أول يوليو تموز وكان 205 كيلوجرامات.

وقال أربعة دبلوماسيين إن الرقمين تم التحقق منهما يوم الثلاثاء. وجرى التحقق من مستوى التخصيب الإثنين باستخدام مقاييس إلكترونية للتخصيب تقوم بالرصد الفوري. لكنهم قالوا إن المستوى المسجل يوم الأربعاء كان نتيجة لتحليل عينة. ولم يتضح على الفور هل تم أخذ العينات يوم الإثنين أم يوم الثلاثاء.

ولا تزال زيادة تخصيب اليورانيوم أقل بكثير من مستوى 20 في المئة الذي وصلت إليه إيران قبل الاتفاق النووي وأقل من النسبة اللازمة للحصول على يورانيوم يمكن استخدامه في صنع أسلحة وهي 90 في المئة.

وتقول إيران إنها ترد على عقوبات اقتصادية فرضتها الولايات المتحدة عليها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قبل عام. وتقول واشنطن إنها مستعدة لإجراء محادثات بشأن اتفاق أشمل بكثير لكن إيران تقول إنه ينبغي أن تتمكن من بيع ما تريد من النفط أولا مثلما كان الحال قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

المزيد من بوابة الوسط