استقالة حليف سابق لإردوغان من الحزب الحاكم في تركيا

أعلن نائب رئيس وزراء تركيا السابق علي باباجان الإثنين استقالته من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب إردوغان بسبب «خلافات عميقة» حول توجه الحزب، مضيفًا أن تركيا تحتاج إلى رؤية جديدة.

ويقول أشخاص على دراية بالأمر إن باباجان والرئيس السابق عبد الله جول يعتزمان تشكيل حزب سياسي منافس هذا العام في خطوة يمكن أن تتراجع شعبية حزب إردوغان، بعد الهزيمة الانتخابية الصاعقة التي مني بها في إسطنبول، الشهر الماضي، وفق «رويترز».

وقال باباجان في بيان «في ظل الظروف الحالية، تحتاج تركيا إلى رؤية جديدة تمامًا لمستقبلها. هناك حاجة إلى تحليلات صحيحة في كل مجال، واستراتيجيات مطورة حديثًا وخطط وبرامج لبلادنا». وأضاف «صار محتمًا بدء جهد جديد من أجل حاضر تركيا ومستقبلها. كثير من زملائي وأنا نشعر بمسؤولية عظيمة وتاريخية نحو هذا الجهد». وتابع أنه قدم استقالته إلى حزب العدالة والتنمية.

وكان انتخاب سياسي معارض رئيسًا لبلدية إسطنبول بعد إعادة الانتخابات في 23 يونيو قد مثل أكبر خسارة انتخابية لإردوغان في حياته السياسية. وشجعت الهزيمة في أكبر مدينة تركية المنتقدين داخل حزب العدالة والتنمية بعد أن ظلوا لسنوات يلمحون إلى خطط لتشكيل حزب جديد.

وشغل باباجان منصبي وزير الاقتصاد ووزير الخارجية في السنوات الأولى من حكم حزب العدالة والتنمية قبل تعيينه نائبًا لرئيس الوزراء وهو المنصب الذي شغله في الفترة من 2009 إلى 2015. وشغل جول منصب الرئيس من 2007 إلى 2014 قبل أن ينتقل إردوغان من رئاسة الوزراء إلى رئاسة تركيا.