تسريب للسفير البريطاني لدى واشنطن يصف فيه إدارة ترامب بأنها «غير كفوءة»

السّفير البريطاني في الولايات المتحدة (أرشيفية: الإنترنت)

وصف السفير البريطاني في الولايات المتحدة، الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته بأنّهما «غير كفوئين» وبأنّ أداءهما «معطل بشكلٍ غير مسبوق»، وفقًا لمذكرات دبلوماسية مسربة نشرتها، اليوم الأحد، جريدة «ذا ميل أون صنداي» البريطانية. 

ونُقل عن السفير كيم داروش في مذكرات سرية أُرسلت إلى بريطانيا واطلعت عليها الجريدة، قوله إنّ رئاسة ترامب قد «تتحطم وتحترق» و«تنتهي بوصمة عار». وجاء في إحدى المذكرات المزعومة المنسوبة إلى داروش «لا نعتقد حقًا أنّ هذه الإدارة ستصبح طبيعيةً أكثر، وأقل اختلالًا، وأقل مزاجيّة، وأقل تشظيًا، وأقل طيشًا من الناحية الدبلوماسية(...)». 

وقالت الجريدة إنّ التعليقات الأكثر حدةً التي أطلقها داروش هي تلك التي وصف فيها ترامب بأنّه «غير مستقر» و«غير كفء».

وفي مذكرة أخرى حول زيارة الدولة المثيرة للجدل التي قام بها ترامب إلى المملكة المتحدة الشهر الماضي، قال الدبلوماسي البريطاني أنه فيما «انبهر» ترامب وفريقه من هذه الزيارة، لكنهم أكدوا أن صورة بريطانيا الجميلة لن تدوم طويلاً لأن «أميركا تبقى الأولى» بالنسبة لهم. 

وأشار السفير أيضًا إلى معلومات «حول الفوضى والمنافسة الشرسة» في البيت الأبيض. ورأى أن «الأخبار الزائفة» التي يتحدث عنها ترامب مرارًا هي «بغالبيتها صحيحة». وداروش هو أحد الدبلوماسيين الأكثر خبرة في واشنطن التي وصل إليها في يناير 2016 قبل فوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة.

وأكدت الجريدة أن المذكرات التي سربها على الأرجح مسؤول بريطاني، تغطي فترة تبدأ من العام 2017.

المزيد من بوابة الوسط