وزير إسرائيلي يصف مستوى تخصيب إيران لليورانيوم بالطفيف لكنه «خطوة» لصنع قنبلة

وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في صورة من أرشيف رويترز

في رد فعل إسرائيلي سريع على إعلان إيران استئناف تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3.67%، وصف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، اليوم الأحد، الزيادة التي أعلنتها إيران في تخصيب اليورانيوم بأنها زيادة طفيفة، لكنه اتهم طهران بكسر القيود المتفق عليها دوليًا على مشروعاتها النووية وبالمضي قدمًا صوب إنتاج قنبلة.

وقال شتاينتز، وهو عضو حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأمنية، لتليفزيون «واي نت» الإسرائيلي: إن «إيران بدأت -ورغم أنها زيادة طفيفة في الوقت الحالي- فقد بدأت زيادة مستوى التخصيب وكسر القيود المفروضة عليها في هذا الصدد».

وأضاف «يعني ذلك... أنها تتجاهل الخطوط الحمراء المتفق عليها (و) وأنها بدأت مسيرتها.. مسيرة ليست بالبسيطة تجاه إنتاج أسلحة نووية».

يذكر أن إيران أعلنت، في وقت سابق اليوم الأحد، على لسان بهروز كمالوندي الناطق باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية، أنها ستستأنف «خلال ساعات» تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3.67% دون كشف نسبة التخصيب الجديدة. وذكرت وكالة «فرانس برس» أن طهران بذلك قررت التخلى عن تعهد جديد قطعته حيال الأسرة الدولية، في خطوة تلقى تنديدًا من الولايات المتحدة وأوروبا والصين وروسيا، لكن هدفها «سلمي» بحسب طهران.