الصين تحتج رسميًا على تصريحات لوزير الخارجية البريطاني حول هونغ كونغ

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت. (الإنترنت)

أعلنت الصين، الأربعاء، أنها «تقدمت باحتجاج رسمي إلى لندن بعدما حذر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بكين من عواقب وخيمة إذا خالفت اتفاق إعادة هونغ كونغ إلى سيادتها».

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ في لقائه الدوري مع الصحفيين، «يبدو أنه يعيش في الخيال بشأن المجد البائد للاستعمار البريطاني ويلجأ إلى العادة السيئة في التحدث بفوقية عن شؤون دول أخرى»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وكان هانت حذر الصين أمس الثلاثاء من «العواقب الوخيمة لعدم احترامها اتفاقا موقعاً في عام 1984 يضمن الحريات في هونغ كونغ». 

وقال هانت إن «هونغ كونغ جزء من الصين، علينا تقبل ذلك. لكن حريات هونغ كونغ منصوص عليها في إعلان مشترك. ننتظر أن يتم احترام هذا الإعلان الملزم قانونًا، وفي حال لم يحصل ذلك، ستكون هناك عواقب وخيمة».

وبموجب اتفاق عام 1984 الموقع بين لندن وبكين تتمتع هونغ كونغ بشبه استقلال وبحريات غائبة في الصين القارية، مبدئياً حتى عام 2047.