مون يشيد بلقاء ترامب وكيم باعتباره نتيجة «مُخيلة مذهلة»

ترامب وكيم جونغ أون قبل لقائهما في المنطقة المنزوعة السلاح (ا ف ب)

أشاد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، اليوم الثلاثاء، باللقاء الثالث بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي جرى الأحد في المنطقة المنزوعة السلاح، باعتباره كان نتيجة «مُخيلة مذهلة» ونهجًا خارجًا عن التقاليد.

اقرأ أيضًا: كوريا الشمالية: لقاء ترامب وكيم كان «تاريخيًا ورائعًا»

وجرى لقاء عفوي بين القادة الثلاثة الأحد في قرية بانمونجوم التي شهدت توقيع الهدنة بين الكوريتين، وأصبح ترامب أول رئيس أميركي يطأ أراضي كوريا الشمالية، واتفق مع كيم على استئناف المحادثات على المستوى العملي بعد تعثرها منذ فشل قمتهما الثانية في هانوي في فبراير.

وعرض ترامب على كيم، في تغريدة السبت، أن يلتقيه على الحدود بين الكوريتين لـ«تبادل التحية»، فسارع كيم إلى الاستجابة للعرض.

وأثنى مون على مبادرة ترامب وكيم وقال: «هذا الاقتراح الاستثنائي والتجاوب الجريء معه هو نتيجة مخيلة مذهلة تتخطى المعقول» مضيفًا: «هذا لا يخطر في البال في ظل الخطاب الدبلوماسي القائم».

اقرأ أيضًا: خمسة أسئلة حول لقاء ترامب وكيم

ورأى مون الذي لطالما دعا إلى التفاوض مع الشمال أن اللقاء هو «عمليًا إعلان نهاية العلاقات العدائية وبداية حقبة من السلام التام». ولعب مون دورًا كبيرًا في ترتيب القمة الأولى بين ترامب وكيم في سنغافورة العام الماضي، والتي كانت أول لقاء بين رئيس أميركي في المنصب وزعيم لكوريا الشمالية.

المزيد من بوابة الوسط