بولتون ينتقد فكرة تجميد البرنامج النووي الكوري الشمالي

مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون (الإنترنت)

انتقد جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي، الإثنين، تقريرًا يقول إن واشنطن ربما ترضى بتجميد البرنامج النووي لكوريا الشمالية، ووصفه بأنه «محاولة بغيضة» لتقييد تحركات الرئيس دونالد ترامب.

وذكرت جريدة «نيويورك تايمز» أن مسؤولين أميركيين يأملون في أن تشكل فكرة تجميد البرنامج النووي الكوري الشمالي أساسًا لجولة جديدة من المحادثات.

ويأتي هذا التطور بعد لقاء ترامب مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في المنطقة المنزوعة السلاح الأحد واتفاقهما على استئناف المحادثات حول البرنامج النووي خلال أسابيع. وذكرت الجريدة أن فكرة تجميد البرنامج النووي التي تتبلور داخل إدارة ترامب منذ أسابيع «ترضى بالوضع الراهن وبأن كوريا الشمالية قوة نووية».

اقرأ أيضًا: كوريا الشمالية: لقاء ترامب وكيم كان «تاريخيًا ورائعًا»

وفي تغريدة قال بولتون إنه قرأ الخبر بـ«فضول». وأضاف: «لم أناقش أنا أو أي من مسؤولي الأمن القومي أو سمعنا بالرغبة في الاتفاق على تجميد كوريا الشمالية برنامجها النووي. هذه محاولة بغيضة لتقييد تحركات الرئيس. ويجب أن تكون لها تبعات».

وتؤكد واشنطن على ضرورة التخلص من برنامج كوريا الشمالية النووي بشكل كامل كشرط لرفع العقوبات عنها.

وأدى الإخفاق في التوصل إلى اتفاق حول إزالة العقوبات وما يمكن أن تقدمه كوريا الشمالية بالمقابل إلى انهيار القمة الثانية بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية والتي عقدت في هانوي في فبراير.