الصين تشيد بلقاء ترامب وكيم وتؤكد «أهميّته البالغة»

الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (ا ف ب)

أشادت الصين، الإثنين وفق «فرانس برس»، باللقاء الذي عُقد الأحد بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤكدةً «أهميته البالغة»، وحثّت كافة الأطراف على «اغتنام الفرصة» من أجل المضي قدمًا باتجاه نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

والأحد، دخل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجانب الكوري الشمالي في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين، وهي المرة الأولى التي يطأ فيها رئيس أميركي في المنصب أراضي هذا العدو السابق.

اقرأ أيضًا: خمسة أسئلة حول لقاء ترامب وكيم

وبعد لحظات اصطحب ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى المنطقة المنزوعة السلاح حيث عقدا اجتماعًا اتفقا خلاله على استئناف المحادثات على المستوى العملي حول الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ، في مؤتمره الصحفي الدوري، إن «هذه التطورات يجب أن تلقى ترحيبًا». وأضاف غينغ «لقد اتفقت كوريا الشمالية والولايات المتحدة على استئناف المحادثات على المستوى العملي قريبًا، وهو أمر بالغ الأهمية. الصين تؤيد هذا الأمر».

وجاء اللقاء التاريخي بعد نحو أسبوع من توجّه الرئيس الصيني شي جينبينع إلى بيونغ يانغ في أول زيارة لرئيس صيني منذ 14 عامًا عززت خلالها الدولتان اللتان يعود تحالفهما إلى حقبة الحرب الباردة علاقتهما التي كانت قد شهدت فتورًا بسبب الأنشطة النووية الكورية الشمالية وتأييد بكين فرض عقوبات دولية على جارتها.

وقال غينغ إن الزيارة الأخيرة التي أجراها شي إلى بيونغ يانغ «أعطت دفعًا جديدًا» للمحادثات النووية. وحث غينغ الجانبين على «اغتنام الفرصة والمضي قدمًا في الاتجاه نفسه واستكشاف حلول عملية لهواجسهما» لضمان تقدم جهود نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

اقرأ أيضًا: كوريا الشمالية: لقاء ترامب وكيم كان «تاريخيًا ورائعًا»

ويقول محللون إن شي قد يكون استخدم زيارته إلى كوريا الشمالية كورقة ضغط عندما أجرى محادثات مع ترامب حول النزاع التجاري القائم بين البلدين خلال قمة مجموعة العشرين في اليابان في نهاية الأسبوع.

وكان الرئيسان الأميركي والصيني اتفقا السبت على هدنة في الحرب التجارية الدائرة بين بلديهما، وتعهّد ترامب بعدم زيادة الرسوم الجمركية المفروضة على السلع الصينية ما دامت المفاوضات مستمرة.

المزيد من بوابة الوسط