إردوغان: تلقيت تطمينات من ترامب بشأن صفقة الصواريخ الروسية

ترامب وإردوغان (الإنترنت)

أعرب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، السبت، عن ثقته بأن واشنطن لن تفرض عقوبات على أنقرة على خلفية شرائها منظومة صواريخ روسية مثيرة للجدل، بعد تطمينات يقول إنه تلقّاها من نظيره الأميركي دونالد ترامب بهذا الصدد.

وقال إردوغان، خلال مؤتمر صحافي في مدينة أوساكا اليابانية حيث التقى ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين: «سمعنا منه أنه لن يحصل شيء كهذا»، في إشارة إلى العقوبات، حسب «فرانس برس».

وشدّد على أن تركيا والولايات المتحدة «شريكان استراتيجيان» لكنّه قال أيضا إنّ «لا أحد لديه السلطة للتدخل في السيادة تركية». ورغم المخاوف والتهديدات الأميركية بسبب اصرار تركيا على شراء صواريخ إس-400 الروسية المضادة للطائرات، كرّر إردوغان أنّ «الصفقة تمت».

وقال الرئيس التركي إنّه سيتم تسليم الصواريخ في النصف الأول من يوليو المقبل. وأوضح أنّ بلاده أجرت مباحثات سابقا مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما للحصول على صواريخ باتريوت المماثلة، لكنّ الكونغرس لم يسمح بالمضي في الصفقة.

وأمهلت واشنطن تركيا حتى نهاية يوليو للعدول عن شراء هذا النظام الصاروخي الروسي، وإلا فإنّ الطيارين الأتراك الذين يتدرّبون حاليًا في الولايات المتحدة على طائرات «إف-35» سيطردون.

كما هددت بإلغاء عقود ممنوحة لشركات تركية لصناعة قطع لطائرات «إف-35» وباستبدال الموظفين الأتراك في المجموعة الدولية المصنّعة للمقاتلات.

وقال إردوغان إنّ تركيا تخطط لشراء 116 طائرة من طراز «إف-35» وإنّ شركاتها انفقت مبالغ كبيرة في بناء أجزاء من الطائرة. وأوضح انّ بلاده أنفقت 1,4 مليار دولار في قطاع الإنتاج حتى الآن.

والعلاقات بين أنقرة وواشنطن متوترة بالفعل بسبب عدة قضايا من بينها الدعم الأميركي للميلشيات الكردية السورية التي تعتبرها تركيا «إرهابية»، وكذلك الفشل في ترحيل الداعية فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا والذي تتهمه أنقرة بالمسؤولية عن الانقلاب الفاشل في العام 2016.