بري: الخطة الأميركية لن تغري لبنان بتوطين الفلسطينيين

قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يوم الأحد إن الخطة الأميركية التي تقضي بضخ استثمارات بالمليارات في بلاده مقابل توطين اللاجئين الفلسطينيين لن تغري لبنان.

وتتضمن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين استثمارات بقيمة 50 مليار دولار لدعم الاقتصاد الفلسطيني واقتصادات الدول المجاورة. ومن المقرر أن يعرض جاريد كوشنر صهر ترامب الخطة خلال مؤتمر في البحرين يومي 25 و26 يونيو حزيران. لكن الخطة قوبلت برفض واسع النطاق في العالم العربي وذلك رغم دعوة البعض في الخليج إلى منحها فرصة، وفق «فرانس برس».

وتتمسك الأحزاب اللبنانية منذ فترة طويلة برفض التوطين الدائم للاجئين الفلسطينيين في البلاد ويسود اعتقاد على نطاق واسع في لبنان أن هذا هو أحد أهداف خطة كوشنر. وقال بري في بيان صادر عن مكتبه «يخطئ الظن من يعتقد أن التلويح بمليارات الدولارات يمكن له أن يغري لبنان الذي يئن تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة على الخضوع أو المقايضة على ثوابت غير قابلة للتصرف وفي مقدمتها رفض التوطين الذي سنقاومه مع الأشقاء الفلسطينيين بكل أساليب المقاومة المشروعة».

وأضاف البيان «نؤكد أن الاستثمار الوحيد الذي لن يجد له في لبنان أرضا خصبة هو أي استثمار على حساب قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف». وفكرة التوطين الدائم للاجئين الفلسطينيين، وأغلبهم سنة، في لبنان قضية شديدة الحساسية إذ تثير مخاوف من الإخلال بالتوازن الطائفي الدقيق فيه.

وتحافظ البلاد على نظام لاقتسام السلطة وفقا لمحاصصة طائفية منذ انتهاء حرب دارت بين عامي 1975 و1990 وشاركت فيها فصائل فلسطينية.

المزيد من بوابة الوسط