سريلانكا تمدد الطوارئ لثالث شهر بعد «تفجيرات القيامة»

رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا (أرشيفية: الإنترنت)

قررت سريلانكا اليوم السبت، تمديد قانون يمنح قوات الأمن صلاحيات طارئة لثالث شهر بعد تفجيرات عيد القيامة التي استهدفت فنادق وكنائس وأسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا.

ونظرا لأن القانون يتيح احتجاز واستجواب المشتبه بهم دون أمر من المحكمة، ألقت الشرطة والجيش في سريلانكا القبض على أكثر من مئة مشتبه به في حملة بعد الهجمات التي نفذها متشددون.

وأصدر الرئيس مايثريبالا سيريسينا تعليمات بتمديد القانون لشهر آخر اعتبارا من منتصف ليلة يوم الجمعة  الماضي، وفقا لوكالة «رويترز».

وتقول السلطات إنه تم احتواء تهديد شن المزيد من الهجمات، مضيفة أن أجهزة الأمن فككت معظم الشبكة المرتبطة بالتفجيرات لكن العمليات لا تزال مستمرة للعثور على أي مشتبه بهم.

وقال سيريسينا في الإعلان إن تمديد حكم الطوارئ «يصب في مصلحة الأمن العام والحفاظ على النظام العام والموارد والخدمات الأساسية للحياة».

المزيد من بوابة الوسط