غوتيريس يطلب من إيران مواصلة الالتزام بالاتفاق النووي

طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الإثنين من إيران أن تواصل تطبيق التزاماتها النووية بعد إعلان طهران أن احتياطيها من اليورانيوم المخصب سيتخطى في 27 يونيو المستوى المنصوص عليه في الاتفاق الدولي المبرم عام 2015.

وقال ستيفان دوجاريك الناطق باسمه «يشجع الأمين العام إيران على مواصلة تطبيق التزاماتها في المجال النووي ويدعو كافة الأطراف إلى احترام واجباتها والدول الأعضاء الأخرى إلى دعم تطبيق» اتفاق 2015، وفق «فرانس برس».

وأضاف الناطق خلال مؤتمره الصحفي اليومي أن غوتيريس «يدعو كل الأطراف لتفادي أي إجراء قد يؤدي إلى تأجيج حدة التوتر في المنطقة». واعتبر غوتيريس أن اتفاق 2015 المبرم بين إيران والدول الست الكبرى (ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) لمنع طهران من حيازة السلاح النووي لقاء رفع العقوبات الدولية عنها، «يشكل انجازًا كبيرًا في الحد من الانتشار النووي والدبلوماسية».

وتابع «ساهم الاتفاق في تحقيق السلام والأمن الدوليين». وفي مايو 2018 انسحبت واشنطن من الاتفاق ووصفه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنه سيء جدًا وفرض مجددًا عقوبات اقتصادية قاسية على طهران.