المكسيك توقف 791 مهاجرًا بينهم 368 طفلاً

مهاجرون من أميركا الوسطى خلال محاولتهم العبور من المكسيك إلى الولايات المتحدة في 9 يونيو 2019. (فرانس برس)

أعلن مسؤولون مكسيكيون، توقيف 791 مهاجرًا من أميركا الوسطى بينهم 368 طفلًا دون الثامنة من العمر في ولاية فيراكروز المكسيكية.

وأعلن المعهد الوطني للهجرة في بيان، أنه تم توقيف المهاجرين عند نقطتي تفتيش خلال محاولة نقلهم خلسة داخل أربع مقطورات.

والأحد قال مصدر لوكالة «فرانس برس»، طالبًا عدم كشف هويته، إن أعمار 270 من المهاجرين الذين تم توقيفهم تتراوح بين 6 و7 سنوات، بينما 98 منهم دون الخامسة من العمر. ومن بين الموقوفين 413 مهاجرًا من غواتيمالا، و330 من هندوراس، و39 من سلفادور.

اقرأ أيضًا: المكسيك تنشر ملحقًا «سريًّا» لاتفاقها مع واشنطن حول الهجرة

وقال مصدر آخر إنه تم توقيف ستة أشخاص يشتبه في أنهم متورطون بالإتجار بالبشر.

وفيراكروز هي إحدى المناطق الأكثر عنفًا في المكسيك. وتمر عبرها عمليات تهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة، كما يواجه المهاجرون الذين يعبرونها لمخاطر التعرض للسب أو الاغتصاب أو الخطف.

وتأتي التوقيفات ضمن مهلة 45 يومًا حددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمكسيك من أجل اتخاذ خطوات للحد من الهجرة، تندرج في إطار اتفاق تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة هذا الشهر لتفادي فرض رسوم جمركية كان سيّد البيت الأبيض قد هدد بفرضها على السلع المكسيكية.

اقرأ أيضًا: المكسيك تنفي وجود أي اتفاق سري مع أميركا بشأن الهجرة

ويؤكد ترامب أن احتمال فرض الرسوم الجمركية لا يزال قائمًا إذا لم تحقق المكسيك بعد مهلة 45 يومًا تقدمًا كافيًا.