عملية مشتركة للجيشين الفرنسي والمالي تسفر عن مقتل 20 «متشددًا»

ذكر ناطق باسم الجيش في مالي الأحد أن قوات من فرنسا ومالي قتلت 20 «متشددا» في عملية في جزء من شمال البلاد ينشط فيه تنظيم «داعش».

وقال الناطق الكولونيل دياران كوني إن العملية مستمرة في منطقة أكابار، وهي جزء ناء من محمية برية قريبة من الحدود مع النيجر وغير بعيدة عن مدينة ميناكا بمالي. وأضاف «لكن بإمكاني أن أقول لكم إنه تم تحييد 20 إرهابيا»، وفق «رويترز».

وتشهد مالي أعمال عنف على نحو متزايد منذ سيطرة إسلاميين متشددين على انتفاضة للطوارق في 2012 مما دفع فرنسا للتدخل لطردهم في العام التالي.

وأعادت عدة منظمات متشددة وعصابات إجرامية تنظيم صفوفها ونفذت عمليات في أجزاء من مالي وشنت هجمات عبر منطقة الساحل. ولهذه الجماعات وجود كبير الآن في مناطق من بوركينا فاسو المجاورة وبعض المناطق النائية من النيجر.

المزيد من بوابة الوسط