ثمانية قتلى في انفجار قرب البرلمان بمقديشو

قُتل ثمانية أشخاص على الأقل وأُصيب 16 بجروح في انفجار سيارة مفخخة في مقديشو، السبت، عند حاجز على مقربة من البرلمان، وفق مصادر طبية وأمنية.

وأفاد جهاز الإسعاف الخاص «أمين» «يمكننا تأكيد مقتل ثمانية أشخاص وجرح 16 آخرين في الانفجار». ولم يسفر انفجار آخر، على طريق رئيسي مؤدٍ إلى المطار، عن أي ضحايا، وفق «فرانس برس».

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية مسؤوليتها عن الهجومين، مشيرة إلى أنهما استهدفا «نقطتي تفتيش، إحداهما في الطريق إلى المطار، والأخرى على الطريق المؤدي إلى مجلس النواب».

وفي حي البرلمان، أكد شاهد عيان، يدعى عبدالله مير، أنه شاهد الضحايا على الأرض. وقال: «رأيت أربع جثث لأشخاص قُـتلوا وأربعة أشخاص أُصيبوا بجروح جراء الانفجار. ثم أغلقت الشرطة الطريق ولم تسمح إلا لسيارات الإسعاف بالاقتراب».

أما صاحب متجر قريب من المكان، يدعى نعيم علي، فقال إن «الانفجار كان قويًّا للغاية ودمر متجري جزئيًّا. رأيت عدة أشخاص على الأرض وبعضهم لم يكن يتحرك». وذكرت مصادر أمنية أن عناصر الشرطة عند نقطة التفتيش انتبهوا إلى السيارة الثانية المفخخة فأطلقوا النار عليها. وتم قتل أحد من كانا على متنها، بينما أوقف الثاني. وانفجرت السيارة لاحقًا لكن دون أن يؤدي ذلك الى سقوط ضحايا.