شقيقة رئيس كوريا الشمالية تتدخل لإنقاذ المفاوضات مع أميركا

صورة التقطت لشقيقة الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة، 2 مارس 2019، (وكالة رويترز)

أعلنت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية أن شقيقة زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، ستزور المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، اليوم الأربعاء؛ لتقديم العزاء في السيدة الأولى السابقة في كوريا الجنوبية، لي هي هو، وفق وكالة رويترز.

وتأتي زيارة «كيم يو جونج» بعد عام من اتفاق شقيقها مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال أول قمة بينهما على العمل في سبيل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية؛ مما أدى إلى الحد من مخاوف نشوب حرب، لكن لم يحدث أي تقدم منذ حينها في المفاوضات بين الدولتين، ليصف مراقبون الزيارة بأنها حجر ألقي في المياه الراكدة.

وأشارت الوكالة إلى أن «كيم يو جونج» ستزور قرية بانمونجوم الحدودية في المساء، ومن المتوقع أن تلتقي مسؤولين كوريين جنوبيين.

اقرأ أيضًا.. الجمود يسيطر على العلاقات بين أميركا وكوريا الشمالية

يذكر أن «لي هي هو» توفيت يوم الإثنين الماضي، وهي أرملة الرئيس السابق «كيم داي جونج»، الذي كان أول زعيم كوري جنوبي يلتقي بالزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونج العام 2000.

والكوريتان في حالة حرب من الناحية الرسمية نظرًا لانتهاء الحرب الكورية التي دارت رحاها من العام 1950 إلى العام 1953 بهدنة وليس معاهدة سلام.

المزيد من بوابة الوسط