أزمة جديدة بين تركيا وأميركا بسبب الأسلحة الروسية

منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية «إس - 400»، (الإنترنت: أرشيفية)

أعلنت تركيا، اليوم الثلاثاء، رفضها قرار مجلس النواب الأميركي، الذي ينتقدها بسبب شراء أنظمة دفاعية روسية ويحث على فرض عقوبات عليها، ووصفته بـ«التهديد غير المقبول»، وفق وكالة «رويترز».

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان، إن سياستها الخارجية ونظامها القضائي يتعرضان للإساءة من خلال مزاعم «جائرة ولا أساس لها» في القرار.

وأضافت: «من غير المقبول اتخاذ قرارات لا تؤدي إلى زيادة الثقة المتبادلة، ومواصلة الإبقاء على لغة التهديدات والعقوبات على جدول الأعمال وتحديد مهل مصطنعة مختلفة».

اقرأ أيضًا: تركيا تتسلم 9 أطفال و3 متطرفين من فرنسا

وتوترت العلاقات بين الدولتين العضوتين في حلف شمال الأطلسي منذ احتجاز أنقرة موظفين يعملون بالقنصلية الأميركية في العاصمة، والاستراتيجية المتضاربة بشأن سورية وإيران.

وتهدد المواجهة بفرض عقوبات أميركية من شأنها أن تضر الاقتصاد التركي المصاب بالركود بالفعل، كما تثير تساؤلات حول دور تركيا في منظمة حلف شمال الأطلسي.

يذكر أنه تمت الموافقة على القرار في مجلس النواب أمس الإثنين، تحت عنوان «إبداء القلق بشأن التحالف بين الولايات المتحدة وتركيا»، ويحث القرار تركيا على إلغاء شراء أنظمة إس-400، ويدعو إلى فرض عقوبات عليها إذا قبلت تسلمها وهو الأمر الذي قد يحدث في يوليو.

المزيد من بوابة الوسط