فنزويلا تدين «الموقف العدائي» لكندا وتغلق قنصلياتها بها

مؤيدون للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في تظاهرة ضد الإجراءات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على بلادهم (ا ف ب)

أعلن مصدر رسمي أن فنزويلا ستغلق قنصلياتها في مدن فانكوفر وتورونتو ومونتريال وتحصر نشاطاتها الدبلوماسية في سفارتها في أوتاوا، ردًا على إغلاق كندا سفارتها في كراكاس موقتًا.

اقرأ أيضًا: بوتين يهاجم زعيم المعارضة في فنزويلا: «الفوضى ستعم الكرة الأرضية جمعاء»

وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية، في بيان أوردته «فرانس برس»، إن قرار كندا «إغلاق سفارتها في كراكاس موقتًا ليس مجرد قضية إدارية، بل قرار سياسي يدل على العداء المستمر لهذه الحكومة حيال فنزويلا».

وأضاف المصدر نفسه «بموجب مبدأ المعاملة بالمثل»، ستقوم كراكاس «بوقف النشاط في قنصلياتها العامة في فانكوفر وتورونتو ومونتريال موقتًا (...) وستتركز كل مهام الدبلوماسية الفنزويلية في مقر سفارتها في أوتاوا».

وكانت كندا أعلنت قبل أسبوع قرارها إغلاق سفارتها في فنزويلا موقتًا مشيرةً إلى رفض الرئيس نيكولاس مادورو اعتماد دبلوماسيين ينتقدون حكومته. وكندا من أوائل الدول التي اعترفت، بالتشاور مع الولايات المتحدة، برئيس الجمعية الوطنية المعارض خوان غوايدو، رئيسًا بالوكالة.

اقرأ أيضًا: كوبا تتحدى العقوبات الأميركية وتؤكد تضامنها مع مادورو

واعترف أكثر من خمسين بلدًا بغوايدو رئيسًا بالوكالة بينما تقول المعارضة إن الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في مايو 2018 وسمحت ببقاء مادورو في السلطة، مزورة.

كلمات مفتاحية