أربعة قتلى في تفجير استهدف حافلة حكومية في كابول

قتل أربعة أشخاص على الأقل الإثنين جرّاء انفجار قنبلة لدى مرور حافلة تحمل موظفين حكوميين في كابول، وفق ما قال مسؤول، غداة سلسلة هجمات في العاصمة استهدف أحدها حافلة كذلك.

وكانت الحافلة تقل عمالاً بعد مغادرتهم وكالة رقابة حكومية قبيل عطلة عيد الفطر عندما انفجرت القنبلة، وفق «فرانس برس».

وقال الناطق باسم «لجنة الإصلاح الإداري المستقل والخدمة المدنية» فريد أحمد إن القنبلة كانت مخبّأة في درّاجة هوائية على جانب الطريق. وقال أحمد «خسرنا للأسف أربعة زملاء وأصيب تسعة بجروح». وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 10 بجروح مشيرا إلى أنهم جميعًا من المدنيين. وفي وقت لاحق، أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن التفجير.

وأفاد بيان للتنظيم باسم ولاية خراسان أن «جنود الخلافة تمكنوا من تفجير عبوة ناسفة تقل مرتدين عاملين في الطبابة العدلية نكالا لهم على مظاهرتهم للأجهزة الامنية المرتدة في حربها على المسلمين». وأضاف أن الانفجار «أسفر عن احتراق الحافلة بالكامل ومقتل من كان على متنها من المرتدين». ووقع الهجوم غداة مقتل شخصين وإصابة العشرات بجروح إثر سلسلة تفجيرات في كابول استهدفت مدنيين وطال أحدها حافلة جامعية.

وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن تفجيرات الأحد. وكثيرا ما تستهدف هجمات تتم خلال ساعة الذروة في كابول حافلات تقل موظفين حكوميين. وتأسست «لجنة الإصلاح الإداري المستقل والخدمة المدنية» عام 2002 بهدف الإشراف على قطاع الخدمة المدنية الأفغاني حيث يتفشى الفساد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط