الرئيس المكسيكي: واشنطن مستعدة للتفاوض بشأن الرسوم الجمركية

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور في مكسيكو، 31 مايو 2019. (أ ف ب)

أعرب الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، السبت، عن اعتقاده بأن المسؤولين الأميركيين مستعدون للتفاوض بشأن الرسوم الجمركية التي هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستخدامها أداة تصدٍّ للهجرة غير الشرعية عبر الحدود.

وقال الرئيس المكسيكي في مؤتمر صحفي: «هناك استعداد من جانب المسؤولين في الحكومة الأميركية لإجراء حوار والتوصل لاتفاقات وتسويات»، وفق «فرانس برس».

لكن أوبرادور لم يكشف السبب الذي يدفعه للاعتقاد بأن الإدارة الأميركية مستعدة للتفاوض. وأوضح أوبرادور أن وفدًا مكسيكيًّا برئاسة وزير الخارجية مارسيلو إيبرارد سيلتقي الأربعاء في واشنطن، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو؛ لبحث الرسوم الجمركية المفاجئة التي أعلنها ترامب الخميس.

وكان الرئيس الأميركي أعلن «فرض رسوم جمركية نسبتها 5% على كل البضائع الآتية من المكسيك اعتبارًا من 10 يونيو» ما لم تتخذ الحكومة المكسيكية إجراءات إضافية لوقف تدفق المهاجرين غير المسجلين إلى الولايات المتحدة عبر الحدود المكسيكية. وقال الرئيس المكسيكي إن حكومته اتصلت ببومبيو، وبصهر ترامب ومستشاره غاريد كوشنر.

وأضاف أن «النتائج ستكون جيدة نظرًا لوجود جو مواتٍ للحوار» في كل من المكسيك والولايات المتحدة. وأبدى أوبرادور ثقته بأن الرسوم الجمركية لن تدخل حيز التنفيذ، وقال: «إن التوصل لاتفاق يصب في مصلحة الجميع». وأثار إعلان ترامب قلقًا في الأسواق المالية حول العالم ومخاوف من حروب تجارية أميركية متعددة الجبهة.

والجمعة، قال أوبرادور إن الجانب المكسيكي «يقوم بواجبه» لوقف تدفق المهاجرين غير المسجلين إلى الولايات المتحدة، وحذر ترامب بأن فرض رسوم جمركية على المكسيك لعبة خاسرة للطرفين.