بومبيو يشارك في لقاء مجموعة بلدربيرغ السري في سويسرا

يشارك وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، السبت، في مدينة مونترو السويسرية باللقاء السنوي الشديد السرية لمجموعة بلدربيرغ، الذي يجمع مئات الشخصيات السياسية والاقتصادية من أوروبيين وشمال أميركيين حول مسائل عالمية.

وأكدت الخارجية الأميركية لوسائل الإعلام حضور بومبيو اللقاء، حيث سينضم بعد ظهر السبت لجلسة من جلسات هذا الاجتماع بحسب مصدر رسمي أميركي، بحسب «فرانس برس».

ومن مؤشرات مدى سرية اللقاء أنه لم يدرج مسبقًا على جدول الأعمال الرسمي لوزير الخارجية الأميركي، كما أن اسم بومبيو لا يرد في لائحة بأسماء نشرها المنظمون. واستهل لقاء مجموعة بلدربيرغ الخميس ويختتم الأحد.

وبحسب المنظمين، يضم اللقاء السابع والستون للمجموعة 130 مشاركًا من 23 بلدًا، ومن المقرر أن يركز على مستقبل أوروبا، والتغير المناخي والصين وروسيا، وهي مواضيع لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مواقف جدلية منها.

وبالإضافة إلى تدهور العلاقات بين ضفتي الأطلسي، يخوض ترامب مواجهة على عدة جبهات مع بكين، كما أن علاقات واشنطن مع موسكو معقدة. كذلك، أعلن بومبيو، المشكك بوجود تغير مناخي، مؤخرًا أن ذوبان جليد القطب المتجمد الشمالي يفتح «طرق عبور جديدة»، ما يعني «فرصًا تجارية جديدة».

وبعيدًا عن الصحافة، تجرى محادثات المجموعة بشكل سري. ويحق للمشاركين استخدام المعلومات التي يتم جمعها، لكن دون كشف هوية أو توجه الأشخاص مصادر هذه المعلومات. وشارك زوج ابنة ترامب ومستشاره غاريد كوشنر أيضًا نهاية الأسبوع بلقاء مجموعة بلدربيرغ. ومن المتوقع أن يكشف كوشنر في وقت قريب خطته لحل النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني.

ومن بين المدعوين أيضًا رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي ووزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين ووزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

وتأتي زيارة بومبيو إلى سويسرا في إطار جولة أوروبية بدأها في برلين، قبل أن يزور لاحقًا لاهاي ولندن. وصباح السبت، زار بومبيو برفقة زوجته سوزان المدينة القديمة في برن مع مرشدين سياحيين. ومن المقرر أن يلتقي الأحد نظيره السويسري إغنازيو كاسيس.

وليبرر وجوده في سويسرا منذ بعد ظهر الجمعة حتى صباح الإثنين، قال بومبيو للصحفيين الذي يرافقونه إنه «من كبار محبي الشوكولا والجبنة».