أميركا تنسحب من مؤتمر نزع السلاح إثر تولي فنزويلا رئاسته

انسحبت الولايات المتحدة من مؤتمر نزع السلاح اليوم الثلاثاء احتجاجًا على تولي فنزويلا الرئاسة الدورية للمنتدى الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، تمامًا مثلما فعلت قبل عام عندما تولت سوريا الرئاسة الدورية.

وقال روبرت وود، السفير الأميركي لشؤون نزع السلاح، في تصريحات للصحفيين لدى مغادرته الجلسة المنعقدة في جنيف «علينا أن نبذل كل ما في وسعنا لمنع هذه الأنماط من الدول من رئاسة هيئات دولية»، وفق «رويترز».

وأضاف «من يجب أن يكون في هذا المنتدى وأن يكون جالسًا على ذلك الكرسي الآن ممثل لخوان جوايدو، الرئيس المؤقت... نظام (نيكولاس) مادورو السابق مات من الأساس وهو لا يريد أن يتزحزح». ويحتفظ مادورو بالسيطرة على مؤسسات الدولة ويصف جوايدو بأنه لعبة في يد واشنطن التي يلقي عليها باللوم قائلًا إن عقوباتها تسببت في انهيار اقتصادي وأزمة إنسانية.