مسؤول عسكري: بوسع إيران أن تغرق سفن أميركا الحربية «بأسلحة سرية»

نقلت وكالة «ميزان» للأنباء، يوم السبت، عن مسؤول عسكري إيراني كبير قوله، إن بوسع إيران أن تغرق السفن الحربية التي ترسلها الولايات المتحدة إلى منطقة الخليج باستخدام صواريخ و«أسلحة سرية».

وقال الجنرال مرتضى قرباني، مستشار القيادة العسكرية الإيرانية لوكالة «ميزان»، إن «أميركا... قررت إرسال سفينتين حربيتين للمنطقة. فإن هما ارتكبتا أقل حماقة، فسنلقي بهاتين السفينتين إلى قاع البحر بطواقمهما وطائراتهما باستخدام صاروخين أو سلاحين سريين جديدين»، وفق «رويترز».

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، يوم الجمعة، نشر 1500 من قواتها بالشرق الأوسط في خطوة وصفتها بأنها مسعى لتعزيز الدفاعات في مواجهة إيران، وذلك بعدما اتهمت الحرس الثوري الإيراني بأنه مسؤول مسؤولية مباشرة عن الهجوم على ناقلات هذا الشهر.

وتجيء الخطوات الأميركية في وقت تلقي فيه إدارة الرئيس دونالد ترامب الضوء على ما تعتبره خطر هجوم محتمل من جانب إيران، كما تجيء بعد قرارات للتعجيل بنشر حاملة طائرات ومجموعتها القتالية، إضافة إلى إرسال قاذفات وصواريخ «باتريوت» إضافية للشرق الأوسط..

ويقول خبراء غربيون إن إيران تبالغ عادة في قدرات أسلحتها وإن كانت هناك مخاوف إزاء برنامجها الصاروخي، خاصة الصواريخ الباليستية الطويلة المدى.