واشنطن: ندرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط

أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، الخميس أنّ الولايات المتحدة تدرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط  لتعزيز أمن جنودها المنتشرين أصلاً في هذه المنطقة.

وقال شاناهان للصحفيين إنّ «ما نفكّر به حاليًا هو التالي: هل هناك ما يمكننا فعله لتعزيز أمن قواتنا في الشرق الأوسط؟»، مضيفًا «هذا الأمر يمكن أن يشمل إرسال قوات إضافية».

ولفت وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أن «إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تسعى لردع إيران وليس لإشعال حرب ضدّها»، وذلك بعد إطلاعه أعضاء الكونغرس على التطورات المتعلقة بهذا الملف.

وقال شاناهان للصحفيين، بعد خروجه من اجتماع مغلق مع وزير الخارجية مايك بومبيو إن «هذا بشأن الردع وليس الحرب. نحن لسنا على وشك الذهاب إلى حرب» -حسب ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأوضح شاناهان أنّ «إحباط التهديات الإيرانية تمّ بفضل التحرّكات العسكرية الأميركية القوية في الأسابيع الأخيرة، والتي شملت نشر حاملة طائرات في مياه الخليج».

كلمات مفتاحية