واشنطن تقر قانوناً لتحويل الموتى إلى «سماد بشري»

كاتينا سبيد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ريكومبوز» صاحبة الفكرة, (سكاي نيوز)

أقرت ولاية واشنطن الأميركية قانونا يسمح بتحويل جثث الموتى إلى سماد، بدلا من دفنها أو حرقها.

وحسب «سكاي نيوز»، فقد وقع حاكم الولاية غاي إنسلي، مشروع قانون يسمح للمرافق المرخصة بـ«تخصيب عضوي طبيعي» للجثث، يحولها مع مزجها بمواد مثل نشارة الخشب والقش، إلى تربة في غضون بضعة أسابيع فقط.

وتعتمد العملية على فكرة «سماد الماشية» الذي يعتمده المزارعون منذ سنوات.

ويوجد في واشنطن بالفعل العديد من «المقابر الخضراء»، إذ يمكن دفن الناس دون تحنيط أو صناديق أو شواهد قبور.

وقالت كاتينا سبيد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ريكومبوز» صاحبة الفكرة، إن «خدمتنا تحول رفات الإنسان إلى تربة، حتى نتمكن من توفير حياة جديدة بعد موتنا»، مضيفة «يستخدم نظامنا المعياري مبادئ الطبيعة لإعادة أجسادنا إلى الأرض».

كلمات مفتاحية