مناورات تايوانية بـ«الذخيرة الحية» بمنطقة مرور سفن صينية

تجري البحرية التايوانية تدريبًا على إطلاق النار قبالة الساحل الشرقي للجزيرة، وهي المنطقة التي تقول تايوان إن السفن والطائرات الصينية تهددها على نحو متزايد.

وتدريبات الأربعاء جزء من مناورات «هان كوانغ» السنوية التي تحاكي هجومًا من جانب الصين، التي تدعي أن تايوان جزءًا من أراضيها وستضمها بالقوة إذا لزم الأمر، بحسب «رويترز».

بالإضافة إلى إطلاق المدافع والصواريخ بواسطة القطع البحرية وإطلاق قذائف الأعماق، أطلقت الطائرات المقاتلة صواريخ، كما أطلقت طائرات حربية مضادة للغواصات عوامات إنقاذ. وإلى جانب مجموعة واسعة من صواريخها الباليستية، تعتبر الغواصات من بين أقوى أسلحة الصين ضد تايوان، التي انفصلت عن البر الرئيسي وسط حرب أهلية في العام 1949.

وصعدت بكين من تهديدها العسكري ضد تايوان، حيث قال الرئيس الصيني شي جين بينغ هذا العام إن بلاده لن تستبعد استخدام القوة.