ترامب: واشنطن لم تسع لإجراء حوار مع طهران

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين أنّ بلاده لم تسع لإجراء حوار مع إيران، وفي حال أرادت طهران التفاوض فيتعيّن عليها القيام بالخطوة الأولى.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر أنّ «وسائل إعلام الأخبار الكاذبة نشرت كعادتها خبراً كاذباً، من دون أن يكون لها أي علم (بهذا الشأن)، مفاده أنّ الولايات المتحدة تحاول إجراء مفاوضات مع إيران. هذا تقرير كاذب»، من دون أن يوضح عن أي تقرير تحديداً يتحدّث.

وأضاف أنّ «إيران ستتّصل بنا حين ومتى تكون جاهزة لذلك. وفي الانتظار، يستمر اقتصادها في الانهيار. أنا حزين جداً للشعب الإيراني!». وكان الرئيس الأميركي أعلن انفتاحه على الحوار مع طهران وأنّه لا يريد حرباً معها، لكنّه لا ينفك بين الفينة والأخرى يهدّد الجمهورية الإسلامية بالويل والثبور وعظائم الأمور.

والأحد، رفع ترامب درجة التهديد بتغريدة حذّر فيها من أنّه ستكون «النهاية الرسمية لإيران» إذا ما هاجمت الولايات المتحدة. وكتب ترامب في تغريدته «إذا أرادت إيران خوض حرب فستكون تلك نهايتها. لا تهدّدوا الولايات المتحدة مجدّدا».

والإثنين ردّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تغريدة ترامب، مؤكّداً أن «تبجحات» الرئيس الأميركي «لن تقضي على إيران». وتصاعد التوتر بين ايران والولايات المتحدة منذ أدرجت إدارة ترامب الحرس الثوري الإيراني على القائمة السوداء لـ«التنظيمات الارهابية» وشددت عقوباتها بحق طهران، وذلك بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قبل عام.

وارتفع منسوب التوتر أكثر إثر نشر الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات «بي-52» في الخليج الأسبوع الماضي للتصدّي لما قالت واشنطن إنّها «تهديدات» مصدرها إيران. كما أمرت إدارة ترامب الطاقم الدبلوماسي الأميركي غير الأساسي بمغادرة العراق، بسبب تهديدات من مجموعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط