قايد صالح: الانتخابات الرئاسية تجنب الجزائر الفراغ الدستوري ومخاطره

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الإثنين، أن إجراء الانتخابات الرئاسية « يضع حدًا لمن يحاول إطالة أمد الأزمة»، داعيًا إلى الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات، حسبما أفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وخلال اليوم الثاني من زيارته إلى المنطقة العسكرية الرابعة، قال الفريق قايد صالح إن إجراء الانتخابات الرئاسية يضع حدًا لمن يحاول إطالة أمد هذه الأزمة، مشيراً إلى أن الخطوة الأساسية في هذا الشأن تتمثل في ضرورة الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية «واج».

وأضاف قايد صالح «ننتظر في هذا الإطار الإسراع باتخاذ الإجراءات المناسبة لتفعيل هذه الآلية الدستورية، باعتبارها الأداة القانونية المناسبة للحفاظ على صوت الناخب وتحقيق مصداقية الانتخابات».

و شدد نائب وزير الدفاع الوطني أن «إجراء الانتخابات الرئاسية، يُمكن من تفادي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري, وما يترتب عنه من مخاطر وانزلاقات غير محمودة العواقب، وهو ما يستلزم من كافة الخيرين من أبناء الجزائر الغيورين على سمعة وطنهم ومصالح بلادهم ومكانتها بين الأمم، الالتفاف حول هذا المسعى المصيري على مستقبل البلاد».