رئيس وزراء النمسا يعلن إجراء انتخابات مبكرة بعد فضيحة نائبه

المستشار النمساوي سيباستيان كورتز. (الإنترنت- أرشيفية)

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، إجراء انتخابات مبكرة بعد أن أجبر نائبه، الزعيم اليميني المتطرف هانز كريستيان شتراخه، على الاستقالة ما ينهي الائتلاف بين الطرفين.

وقال كورتز اليوم السبت، إنه «اقترح على رئيس الجمهورية إجراء انتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

جاء ذلك على خلفية كشف فضيحة سياسية كبيرة هزت الائتلاف الحكومي وتورط فيها نائب المستشار ورئيس حزب الحرية، هاينز كريستيان شتراخه، في تلقي أموال مشبوهة من سيدة أعمال روسية لدعم حزبه مقابل تسهيلات للحصول على صفقات في النمسا.

اقرأ أيضًا.. استقالة اليميني القومي كريستيان شتراخه نائب المستشار النمساوي

ونظم نحو 5 آلاف شخص من توجهات حزبية مختلفة، مظاهرة اليوم السبت، أمام مقر الحكومة النمساوية بالعاصمة فيينا للمطالبة بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في البلاد.

وأظهرت تقارير إعلامية، أمس الجمعة، أن شتراخه حسب شريط فيديو تم تداوله، وعد بعقود عامة في مقابل الحصول على مساعدة من رجل أعمال روسي قبل بضعة أشهر من الانتخابات البرلمانية في النمسا العام 2017.