بولندا تندد بـ«الكراهية» في واقعة البصق على سفيرها بإسرائيل

رئيس بولندا - أندري دودا (أرشيفية : الإنترنت)

ندد الرئيس البولندي أندريه دودا بما وصفه «بالشوفينية والكراهية» في خطاب أرسله للرئيس الإسرائيلي ونشر الجمعة بعدما بصق رجل على السفير البولندي في إسرائيل قبل أيام.

وبحسب وكالة «رويترز»، أثارت الواقعة التي حدثت الثلاثاء الماضي في تل أبيب إدانة لاذعة من الحكومة البولندية في وقت يتصاعد فيه التوتر بين البلدين.

وقال دودا في الخطاب الذي نشر على موقعه الالكتروني «تتطلب مثل هذه المواقف إدانة قوية وعقوبة صارمة»، مشيرا إلى أنه سيدين أي سلوك معاد للسامية يُرتكب في بولندا.

ووجه الادعاء الاسرائيلي الخميس، اتهامات للمشتبه به إريك ليدرمان بالاعتداء وتوجيه تهديدات إجرامية.

كانت الشرطة قالت يوم الثلاثاء في تل أبيب إن الرجل قرع بقوة بيده على سقف السيارة التي تقل السفير البولندي ماريك ماجيروفسكي؛ ثم فتح الباب وبصق عليه مرتين.

والعقوبة القصوى لتلك الاتهامات في إسرائيل، في حالة الإدانة، هي السجن خمس سنوات، بحسب وكالة «رويترز».

واعتذر ليدرمان (65 عاما) وقال إنه انزعج عندما أطلق السائق بوق السيارة بحدة لتنبيهه ولم يكن يعلم أن السفير بداخلها.

وأضاف المتهم أنه جاء للسفارة للاستفسار عن دفع تعويضات لأسرته التي تضررت من المحرقة النازية، ورده الموظفون دون إفادة وقال إن موظفا أهانه بسلوك معاد للسامية أثناء وجوده في السفارة.

ونفى ماجيروفسكي استخدام أي من موظفي السفارة عبارات غير لائقة أو ارتكاب أي سلوك مخالف للقواعد.