ظريف: إنقاذ الاتفاق النووي يحتاج إلى اتخاذ «خطوات ملموسة»

وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف في الأمم المتحدة بنيويورك 2018 (الوكالة الفرنسية)

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لوسائل إعلام رسمية قبل التوجه إلى الصين، أنه حري بباقي الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني أن تتحرك لإنقاذه.

فيما دعا ظريف، لدى وصوله إلى بكين، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي و«أصدقاء» إيران على اتخاذ «خطوات ملموسة» لإنقاذ الاتفاق النووي.

وقال ظريف بحسب شريط مصوّر نشرته وزارة الخارجية الإيرانية: «يجب تطبيع علاقات إيران الاقتصادية (...) إذا كان المجتمع الدولي والدول الأعضاء الأخرى (في الاتفاق) وكذلك أصدقاؤنا مثل الصين وروسيا يريدون الحفاظ على هذا الإنجاز، يجب التأكد عبر خطوات ملموسة من أن الإيرانيين يستفيدون» من النصّ.

يذكر أن إيران أخطرت، الأسبوع الماضي، الأطراف الخمسة الباقية في الاتفاق المبرم عام 2015 أنها ستتخلى عن بعض التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق بعد عام من انسحاب واشنطن وإعادة فرض عقوبات على طهران، وطالبت بقية الأطراف الموقعة بالمساهمة في حماية اقتصادها من عقوبات أميركيا.