الأمن الأردني يعتقل النائبة السابقة والمعارضة السياسية هند الفايز

العاصمة الأردنية عمان. (فرانس برس)

اعتقلت أجهزة الأمن الأردنية مساء الخميس النائبة السابقة والمعارضة السياسية هند الفايز في عمان، على خلفية قضية مالية.

وهند حاكم الفايز (50 عامًا) ناشطة سياسية معارضة ونائب سابق في مجلس النواب الأردني عام 2013. وهي تنتمي إلى واحدة من أكبر العشائر الأردنية ووالدها المناضل حاكم الفايز أحد مؤسسي حزب البعث سجن في سورية نحو عقدين في عهد الرئيس السوري حافظ الأسد، بحسب «فرانس برس».

وتشارك الفايز في اعتصام أسبوعي كل خميس رغم قلة عدد المشاركين فيه قرب مبنى رئاسة الوزراء في العاصمة الأردنية للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية ورفضًا للنهج السياسي والاقتصادي الحالي.

وقال الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام إن «إحدى دوريات النجدة (...) أوقفت إحدى المركبات وكان بداخلها نائب سابق (سيدة) ولدى تدقيق اسمها تبين أن بحقها طلب تنفيذ قضائي على خلفية مطالبة مالية وأمر حبس».

وتناقل الأردنيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مقطع فيديو مصور للحظة اعتقال النائب التي اتضح أنها هند الفايز، وهي تصرخ خلال مقاومتها شرطيتين كانتا تجبرانها على دخول سيارة دورية الأمن.

والاعتصام الذي يجري كل خميس، امتداد ضعيف لاحتجاجات شعبية واسعة اندلعت الصيف الماضي في المكان نفسه، بسبب تعديل قانون ضريبة الدخل الذي زاد من مساهمات الافراد والشركات، ما دفع رئيس الوزراء السابق هاني الملقي إلى الاستقالة ليخلفه عمر الرزاز.

ويعاني الأردن الذي تأثر بشدة من النزاعين في العراق وسورية، من أوضاع اقتصادية صعبة وديون فاقت الأربعين مليار دولار وتشكل نحو 95% من حجم الناتج المحلي الإجمالي.

المزيد من بوابة الوسط