ترودو يتعهد بالدفاع عن الكنديين الموقوفين «تعسفًا» في الصين

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (فرانس برس)

تعهد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الخميس، بالوقوف إلى جانب الكنديين اللذين اعتقلتهما الصين «تعسفًا»، بعدما أعلنت بكين التوقيف الرسمي لدبلوماسي سابق ورجل أعمال. 

وصرح ترودو في مؤتمر صحفي بباريس، وفق وكالة «فرانس برس»: «سنقف إلى جانب الكنديين باستمرار ودائمًا، وخصوصًا الكنديين اللذين تم اعتقالهما تعسفًا».

طالبت كندا، الصين بالإفراج فورًا عن اثنين من مواطنيها تم توقيفهما رسميًا بعد أشهر من الاعتقال بتهمة حيازة أسرار دولة، وسط تصاعد التوتر بين الدولتين.

كانت الصين أكدت في وقت سابق، الخميس، أن كنديين كانا اعتقلا في ديسمبر، أوقفا رسميًا لارتكاب جرائم على علاقة بأسرار الدولة، في قضية ستؤجج من التوتر القائم بالفعل بين أوتاوا وبكين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، خلال مؤتمر صحفي إنه يشتبه في أن الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ «جمع أسرار دولة ومعلومات استخباراتية» في حين يشتبه في أن يكون رجل الأعمال مايكل سبافور «سرق وعرض بصورة غير مشروعة أسرار دولة» في الخارج.