كندا تطالب الصين بالإفراج عن مواطنين موقوفين بتهمة حيازة أسرار دولة

لويس هوانغ من منظمة فانكوفر للحرية يحمل صورتي الكنديين سبافور وكوفريغ في مارس 2019 (الوكالة الفرنسية)

طالبت كندا، الصين بالإفراج فورًا عن اثنين من مواطنيها تم توقيفهما رسميًا بعد أشهر من الاعتقال بتهمة حيازة أسرار دولة، وسط تصاعد التوتر بين الدولتين.

وقالت وزارة الخارجية اليوم الخميس، في بيان: إن «كندا تدين بشدة  توقيفهما الاعتباطي كما تدين اعتقالهما في 10 ديسمبر»، في إشارة إلى الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ ورجل الأعمال مايكل سبافور. وأضاف البيان: «نكرر مطلبنا بأن تقوم الصين بالإفراج فورًا» عن كوفريغ وسبافور.

كانت الصين أكدت في وقت سابق، الخميس، أن كنديين كانا اعتقلا في ديسمبر، أوقفا رسميًا لارتكاب جرائم على علاقة بأسرار الدولة، في قضية ستؤجج من التوتر القائم بالفعل بين أوتاوا وبكين.
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ خلال مؤتمر صحفي، إنه يشتبه في أن الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ «جمع أسرار دولة ومعلومات استخباراتية» في حين يشتبه في أن يكون رجل الأعمال مايكل سبافور «سرق وعرض بصورة غير مشروعة أسرار دولة» في الخارج.
وقال إنّ الرجلين اعتقلا «حديثًا» دون أن يقدم تاريخًا، كما قال إنّه لا يعرف مكان تواجدهما.