موسكو تغير لهجتها للبقاء في مجلس أوروبا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر في سوتشي مايو 2019 (الوكالة الفرنسية)

غيرت روسيا، اليوم الخميس، لهجتها تجاه مجلس أوروبا في إشارة إلى أنها تنوي البقاء في هذه الهيئة، التي تتيح الوصول إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والمهددة بالاستبعاد منها.

وسوف يشارك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم  الخميس، وغدًا، في الاجتماع السنوي للجنة وزراء مجلس أوروبا في هلسنكي الذي يعقد في لحظة حاسمة في الأزمة بين موسكو والمنظمة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: «إن روسيا مهتمة بالحفاظ على مجلس أوروبا وتعزيزه باعتباره أحد المنظمات الدولية الأكثر احترامًا في القارة الأوروبية»، معتبرة ان اجتماع هلسنكي سيقوم «بدور حاسم في مستقبل مجلس أوروبا».

وأكدت الوزارة في بيانها أن مشاركة روسيا في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الذراع القضائي لمجلس أوروبا، أسهم «بشكل كبير» في تحسين النظام القضائي والسجني في روسيا وكذلك في المجال الرياضي.

يذكر أن روسيا عضو في مجلس أوروبا منذ 1996 وهي أهم مصدر للقضايا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. لكن منذ ضم القرم إلى روسيا، حرم المجلس البرلماني لمجلس أوروبا البرلمانيين الروس من حقوقهم خصوصًا حق التصويت، وهو ما أدى إلى أن أكثر من نصف قضاة المحكمة الأوروبية ومفوض حقوق الإنسان في مجلس أوروبا تم انتخابهم من دون روسيا.