نتنياهو يدخل على خط التوتر بين واشنطن وطهران: «علينا أن نقف ضد العدوان الإيراني»

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس في 14 مايو 2019 (فرانس برس)

جدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، دعمه لموقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مواجهة العدوان الإيراني، وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران -حسبما ذكرت «فرانس برس».

وقال نتنياهو في احتفال بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لافتتاح السفارة الأميركية في القدس إنّ «على إسرائيل وكافة دول المنطقة وكافة الدول الساعية للسلام في العالم أن تقف بجانب الولايات المتحدة ضدّ العدوان الإيراني».

اقرأ أيضًا.. وزير إسرائيلي: إيران قد تهاجمنا إذا تصاعدت المواجهة مع أميركا

وجاء نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس بعد أيام من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي المبرم مع طهران في عام 2015، في قرار رحّبت به إسرائيل العدو اللّدود لإيران -وفق «فرانس برس».

وقال نتنياهو الثلاثاء وفق بيان نشره مكتبه «علينا أن نواصل تقوية دولة إسرائيل وأن نستمر في تعزيز تحالفنا الذي لا غنى عنه مع الولايات المتحدة».

وجاءت تصريحات نتنياهو في وقت أرسلت فيه واشنطن حاملة طائرات وقاذفات قادرة على حمل قنابل نووية إلى الخليج من أجل التصدّي للتهديدات الإيرانية. 

اقرأ أيضًا.. ترامب يحذّر إيران من ارتكاب «خطأ كبير» عاقبته «أليمة»

لكن على الرّغم من التوتر المتصاعد، أكّد الطرفان أنّهما لا يريدان الدخول في حرب. وأثار انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي غضب الدول الأوروبية وروسيا والصين والتي أكّدت جميعها تمسّكها به. 

لكن مع تزايد العقوبات الأميركية على إيران قالت طهران الأسبوع الماضي إنّها ستعلّق تنفيذ بعض تعهّداتها في الاتفاق النووي.

وبعد الإعلان الإيراني تعهّد نتانياهو عدم السماح لطهران بامتلاك السلاح النووي. وتنفي إيران السعي لامتلاك قنبلة نووية وتؤكّد على الطابع المدني الصرف لبرنامجها النووي.

المزيد من بوابة الوسط