لودريان: رد فعل إيران على الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي «كان سيّئًا»

وزير الخارجية الفرنسي جان لورديان (أرشيفية)

وصف وزير الخارجيّة الفرنسي جان-إيف لودريان، تهديد إيران بتعليق تنفيذ بعض التعهّدات التي كانت قطعتها في إطار الاتّفاق النووي المبرم العام 2015 بأنّه «ردّ فعل سيّئ من جانبها»، داعيًا في الوقت نفسه طهران إلى «إظهار نضج سياسي».

وقال لودريان في مقابلة مع صحيفة «لوباريزيان» الفرنسيّة، نُشرت على موقعها الإلكتروني مساء أمس السبت، إنّ «ردّ فعل إيران كان سيّئًا في مواجهة القرار الأميركي السيّئ بالانسحاب من اتّفاقات فيينا وزيادة العقوبات» -حسبما نقلت «فرانس برس».

واعتبر لودريان أنّ «من المؤسف أنّ الولايات المتحدة لا تفي بالتزاماتها»، مضيفًا أنه «يجب على إيران أن تُظهر نضجها السياسي لاحترام التزاماتها».

اقرأ أيضًا.. أميركا تحذر السفن التجارية من هجمات إيرانية محتملة

وحذّر وزير الخارجيّة الفرنسي من «أيّ دوّامة عدوانيّة»، في إشارة التهديدات الأميركية لطهران، ومشدّدًا على ضرورة الحوار مع إيران. 

إيران هددت بتعليق تنفيذ تعهداتها في الاتفاق النووي
وفي الثامن من مايو، هدّدت إيران بتعليق تنفيذ تعهّدات في الاتّفاق النووي في حال لم تتوصّل الدول الأخرى الموقّعة على الاتّفاق إلى حلّ خلال ستّين يومًا لتخفيف آثار العقوبات الأميركيّة على القطاعين النفطي والمصرفي الإيرانيَيْن.

وأعلن المجلس الأعلى للأمن القومي في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة أنّ «إيران أوقفت اعتبارًا من الأربعاء الحدّ من مخزونها من المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب والذي كانت تعهّدت به بموجب الاتّفاق النووي الموقّع في فيينا العام 2015. وقد عبّر الأوروبيون عن «قلقهم الشديد عقب قرار إيران».

اقرأ أيضًا.. ترامب يقول إن الإيرانيين أظهروا أنهم مصدر «تهديد كبير»

وأعلن البنتاغون أمس الجمعة أنّه «أرسل سفينةً هجوميّة برمائيّة وبطّارية صواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط، لتعزيز قدرات حاملة طائرات تمّ إرسالها في وقت سابق من أجل التصدّي لتهديدات إيران».